الدفاع عن النفس في القانون السعودي

الدفاع عن النفس في القانون السعودي

إذا وقع اعتداء على شخص، ودفع ذلك الشخص الاعتداء عنه بأية طريقة من الطرق، هل يمكن اعتباره مرتكباً لجريمة في النظام السعودي؟

في مقال اليوم سنتحدث عن الدفاع عن النفس في القانون السعودي، وحكم الدفاع عن النفس، تابع معنا.

هل ترغب بالحصول على محامي قضايا قتل سعودي بخبرة ممتازة؟ اتصل مباشرة مع مكتب الصفوة للمحاماة عبر الرقم 0595911136، أو انقر هنا.

الدفاع عن النفس في القانون السعودي.

إذا ما رجعنا للأنظمة الجزائية السعودية لنستوضح من خلالها أحكام الدفاع عن النفس في القانون السعودي، فإننا نجد لغاية تاريخه لم يصدر نظام جزائي عام في المملكة ليحدد الجرائم والعقوبات المقررة بشأنها.

وطبقاً لنظام الإجراءات الجزائية السعودي، فإن أحكام الشريعة الإسلامية هي الواجبة التطبيق في حال عدم وجود نص نظامي، وبالتالي يجب العودة لأحكام الشريعة الإسلامية المتعلقة بالدفاع عن النفس.

ووفقاً لقضايا الدفاع عن النفس التي تم رفعها أمام المحاكم الجزائية في السعودية، فإننا نستطيع تعريف الدفاع عن النفس بأنه: قيام شخص بدفع أداء مباشر ومحقق وحال على نفسه أو أسرته أو ماله أو عرضه بحيث لا يجد سبيلاً أمامه سوى دفع المعتدي بأية وسيلة من وسائل الدفاع ولو أدى ذلك إلى قتله.

حكم الدفاع عن النفس في الإسلام.

استند النظام الجزائي السعودي في أحكام الدفاع عن النفس إلى أحكام الشريعة الإسلامية.

وبالعودة إلى أحكام الشريعة الإسلامية الغراء المتعلقة بذلك، نجد بأنها جاءت مؤيدة لحق أي إنسان في أن يدافع عن نفسه أمام أي اعتداء يقع على شخصه أو عرضه أو ماله أو أحد أفراد أسرته.

وقد أطلقت الشريعة الإسلامية على الدفاع عن النفس عدة تسميات أو مصطلحات، وأهمها مصطلح دفع الصائل وهو المعتدي.

وقد اعتبرت الشريعة الإسلامية بأن الصائل دمه مهدور، ولذلك فإن حكم الدفاع عن النفس في الشريعة الإسلامية، يتمثل بإعفاء المدافع عن نفسه أو ماله أو عرضه من العقاب المقرر شرعاً ونظاماً.

وهذا ما أفتى به الشيخ ابن باز رحمه الله عند السؤال عن شخص قتل شخص آخر مدافعاً عن نفسه، فكان جوابه بأن القاتل حين دافع عن نفسه قام بإبعاد صولة المقتول، وأن المقتول كان يريد قتله، ولكنه اشترط ان يتم دفع الأسهل فالأسهل، فإذا لم يتيسر دفع المعتدي إلا بقتله، جاز قتله.

إلا إنه يشترط للدفاع عن النفس الشروط التالية:

  • يجب أن يكون هناك اعتداء مباشر على الشخص أو على أحد أفراد أسرته أو على عرضه أو على ماله.
  • يجب أن يتم صد الاعتداء في اللحظة ذاتها لا أن ينتظر لبعد انتهاء الاعتداء ثم يقوم بضرب المعتدي.
  • يجب ألا يجد من كان في حالة الدفاع سبيلاً أو وسيلة ليدفع الاعتداء عن نفسه أو أسرته أو ماله أو عرضه إلا بضرب المجني عليه أو قتله.
  • يجب أن يكون رد الاعتداء بقدر ذلك الاعتداء، أي يجب استعمال وسائل لا تتعدى حدود الدفاع عن النفس، فإذا كان بالإمكان رد المعتدي بنهره وزجره فلا يجوز إطلاق النار عليه.

وان كل ما سبق من شروط يجب إثباتها أمام القضاء ليتم الحكم بأن الحالة تعتبر من حالات الدفاع عن النفس ويتم إعفاء الجاني من العقاب.

 الأسئلة الشائعة.

يحق للشخص الدفاع عن نفسه إذا ما تعرض شخصه أو أحد أفراد أسرته أو ماله أو عرضه لاعتداء من قبل شخص آخر، ولم يجد سبيلاً لدفع المعتدي إلا بالاعتداء عليه وضربه، وربما قتله.
إن الدفاع عن النفس لا يعتبر اعتداء من قبل المدافع عن نفسه بمواجهة المجني عليه، ولكن يشترط في ذلك توافر المتطلبات الشرعية المقررة للدفاع عن النفس، والمتمثلة بدفع المعتدي بالقدر اللازم لإبعاده دون إسراف في ذلك.
إن حكم الدفاع عن النفس، إذا ما تم وفقاً للشروط المقررة شرعاً ونظاماً، يتمثل بإعفاء الفاعل من العقاب إعفاء تاماً، بشرط أن يكون دفع أذى المعتدي بالقدر اللازم لذلك، حيث أن المعتدي يعتبر دمه مهدور في هذه الحالة، وهذا الأمر ينطبق بشأن حكم القتل دفاعاً عن الشرف في السعودية أو العرض أو الدم أو المال.
يجب أن يكون الدفاع عن النفس متمثلاً بالدفاع عن نفس الفاعل أو أحد أفراد أسرته أو عن عرضه أو أمواله، وأن يتم اتخاذ وسائل الدفاع لحظة الاعتداء وليس بعد انتهائه، وألا يستعمل الفاعل أدوات تتعدى حدود الدفاع عن النفس، بشرط أن يكون هناك خطر محدق ومباشر يحيق بالفاعل، يستوجب دفاعه عن نفسه.

وفي نهاية مقالتنا عن الدفاع عن النفس في القانون السعودي نرجو أن نكون وضحنا لكم كافة النقاط المتعلقة بأحكام الدفاع عن النفس في الأنظمة السعودية، المأخوذة من أحكام الشريعة الإسلامية، وما عقوبة القتل دفاعا عن النفس.

مؤكدين بذات الوقت على كل من لديه قضية قتل دفاع عن النفس أن يستعين بأفضل المحامين والمختصين بقضايا القتل لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

اطلع على: حكم الدفاع عن النفس بالضرب، كذلك حكم القتل دفاعا عن النفس، أيضا عقوبة التهديد بالقتل السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *