سؤال: السلام عليكم ورحمة الله حضرة المحامي أنا زينة مطلقة ولدي ولد في الخامسة من العمر حصلت على حضانته
وأريد السفر معها إلى خارج المملكة ولكنني لا أعلم هَل يحق لي اصطحابها حتى لو لم يوافق أبيه وهل تسقط
الحضانة عني ولا يمكن لأبني البقاء معي لأنني أريد السفر؟ ماهي المواد القانونية لـ حضانة الأم الأجنبية في السعودية ؟

الجواب: أختي الفاضلة حدد القانون في السعودية شروط محددة للسماح للأم بالسفر مع أبنائها فيه تحتاج إلى إذن
القاضي وتحقق أحكام وشروط أخرى ويجب معرفة تفاصيل أكثر عن سبب السفر وهل في مصلحة الصغير وغيرها لذلك
يمكنك التواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية لمعرفة جميع الشروط الواجب توافرها وجميع الإجراءات المطلوبة لذلك.

اقرأ أيضا بالإضافة لمقالنا حضانة الأم الأجنبية في السعودية ..

حضانة الأم الأجنبية في السعودية.

عملت الحكومة في المملكة العربية السعودية على إصدار قانون الحضانة الجديد والذي يحتوي على الكثير من
التعديلات لِمصلحة الطفل وذلك من أجل أن يتسنى له أن يربى في بيئة سليمة وصحية تناسب جميع احتياجاته
وذلك في مختلف مراحل الطفولة وذلك بعد انتهاء الحياة الزوجية ووقوع الطلاق بين الأب والأم، وبناء على ذلك
حدد القانون من يحق له أن يطالب بحق الحضانة من الأم والأب مع مراعاة مصلحة المحضون، ومن الأمور التي
أتى على ذكرها قانون الحضانة هي حضانة الأم الأجنبية في السعودية.

و بالنسبة لحضانة الام الأجنبية في السعودية فهي تعتبر بالغة الأهمية حيث حدد القانون شروط معينة لتكون الحضانة
من حقها مثل أن تكون الأم الأجنبية مسلمة وذلك لأن أهم شرط من شروط الحضانة هي أن يكون الحاضن مسلم، وبالتالي
وبناء على ذلك في حال كانت الأم الأجنبية في السعودية غير مسلمة فلا تكون الحضانة من حقها وذلك نتيجة عدم
الوثوق والتأكد من حصول الطفل على تربية إسلامية شرعية سليمة، أما في حال كانت الأم الأجنبية مسلمة فعندها
يحق لها حضانة الطفل ولكن بشرط عَدم سفرها وانتقالها خارج المملكة العربية السعودية مع الطفل وذلك بأي حال
حتى بلوغ طفلها سن الرشد وعندها يمكن أن يختار أن يخرج مع أمه خارج البلاد.

وفي حال كنتي على خلاف مع زوجك بخصوص حضانة الولد وبحاجة إلى أي استفسار أو استشارة قانونية بخصوص
حقوقك لحضانة طفلك فيمكنك التواصل مع مكتب الصفوة للمحاماة و تقديم استشارات قانونية اسرية بوجود نخبة
من أفضل المحامين المتخصصين في شتى المجالات القانونية ومنها قضايا الحضانة، فمحامي متخصص بقضايا
الحضانة في المكتب يعتمد على خبرته الواسعة في هذه القضايا وشهرة كبيرة اكتسبها من متابعته لقضايا الحضانة
على مدار سنوات عديدة وتحصيل الحقوق الكاملة للموكلين وإحقاق العدل.

بالإضافة لمقالنا حضانة الأم الأجنبية في السعودية قد تحتاج طلب المساعدة من …

سفر الأبناء مع الأم المطلقة في القانون السعودي.

كثيراً هي الخلافات الأسرية التي تَحصل بين الزوجين والتي في كثير من الأحيان يؤدي إلى فسخ عقد النكاح بينهما
ويكون لديهم أولاد، ففي حال حدوث الطلاق بين الوالدين، فتنتقل الحضانة وفقا للقانون السعودي إلى الأم المطلقة..
حيث من حق هذه الأم أن تصطحب أبنائها معها في حال سافرت خارج البلاد والتي منحها القانون الحق بحضانتهم
وذلك في حال حصولها على إذن القاضي وذلك حتى في الحالة التي يكون الزَوج غير متجاوب معها في موضوع سفر
أولادها، حيث يمكنها أن تقدم طَلب لإدارة الهجرة والجوازات بإصدار جواز سفر لأبنائها.

بالإضافة إلى التقدم بدعوى قضائية من قبلها أمام مَحكمة الأحوال الشخصية تقضي بطلب الإذن لسفر أبنائها معها
مع توضيح أسباب السفر، وحسب قانون الحضانة الجديد فإنه لا يحق للأب الاعتراض على سفر أبنائه مع طليقته
في حال انتهت مهلة الاستئناف وهي ثلاثون يوم وإصدار القاضي قرار بمنحهم الإذن بالسفر، فعندما تملك الأم
المطلقة صك الحضانة لأبنائها لا يعترض القاضي على سفرها إلا في حال وجود إحدى الأسباب التالية:

  • في حال كان يخاف على الأطفال من العوز والفقر نتيجة السفر.
  • وفي حال كان يخشى على مصلحة الأبناء تربوياً أو دينياً.
  • في الحالة التي تكون فيها الأم سيئة السمعة وغير صالحة للحضانة.
  • عندما يكون المحضون يعاني من مرض نفسي أو جسدي.

فالقاضي وفقاً لِلقانون السعودي يسعى دائماً لتحقيق المصلحة الكاملة للمحضنين بالدرجة الأولى، ومن الأفضل
في هذه الحالة اللجوء إلى محامي متخصص في قضايا الحضانة لما لديه من خبرة واسعة في إجراءات تقديم
الدعوى ومتابعتها أمام مَحكمة الأحوال الشخصية للحصول على الإذن من القاضي لسفر الأبناء مع الأم المطلقة
وفقا لِلقانون السعودي، وافضل محامي متخصص في هذا المجال هو محامي أحوال شخصية سعودي متخصص
بقضايا الحضانة يعمل لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية يمتلك الخبر المطلوبة في كل ما يتعلق
بقضايا الحضانة أو محامية احوال شخصية الرياض.

سفر الأم الحاضنة هل يسقط حقها في الحضانة.

يجوز للأم الحضانة بموجب قانون الحضانة الجديد في السعودية أن تراجع الجوازات والسفارات والأحوال المدنية وإدارات التعليم والمدراس ومتابعة كافة الإجراءات القانونية والتي تتعلق بالمحضنون وذلك أمام مختلف الجهات الحكومية المختصة كون القانون منحها ، كذلك يقضي القانون و النظام  بمعاملة “طلب الإذن بالسفر بالمحضنون” معاملة المسائل المستعجلة وذلك حسب المادة 205 والمادة206 من نظام المرافعات الشرعية، وكما ذكرنا في الفقرة السابقة فيمكن للأم الحاضنة الحصول على إذن القاضي للسفر مع أبنائها خارج البلاد لكن في حال عَدم الحصول على الإذن عندها تسقط الحضانة عنها، كما يسقط حقها في الحضانة وذلك حسب قانون الحضانة الجديد في المملكة في حال سفرها إلى بلد أو مكان بعيد غير البلد التي يقيم بها الأب وذلك عندما يثبت الأب أن الأم الحاضنة مستحيل عليها رعاية أبنائها في تلك البلدة التي تريد السفر إليها.

ويعود هذا القرار للحد من الحالات التي يمكن أن تحصل مثل صعوبة البحث عن المحضون في حال هروب الأم معها وصعوبة إعادته، أو في حالة السفر إلى بلاد خطرة أمنياً على المحضون والذي ممكن أن يؤدي إلى فقدان تواصله مع ولي أمره، لذلك وضع القانون هذا الأمر تحت تصرف القاضي والذي يقدر ما هي المصلحة المناسبة للمحضنين.

وفي الحالة التي يتم فيها التعرض لأي قضية تخص قضايا الحضانة يمكنك التواصل مع محامي أحوال شخصية متخصص بدعوى قضايا الحضانة لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية يمكنه مساعدتك في قضيتك وتقديم كل ما تحتاج إليه من خدمات قانونية واستشارية مع العلم أنه يمكنه تقديم المشورة القانونية المناسبة في كل ما يتعلق بهذه القضايا اون لاين.

مواضيع ذات صلة بالإضافة لمقالنا حضانة الأم الأجنبية في السعودية…

حقوق المطلقة الأجنبية في السعودية.

حفظ القانون السعودي المرأة المطلقة حقوقها الكاملة وذلك استناداً إلى الشريعة الإسلامية التي حفظت للمرأة المطلقة عن زوجها حقوقها، ففي حال كانت زوجة السعودي امرأة أجنبية وحدث الطلاق بينهما لأي سبب كان، فقد ضمن القانون حقوق المرأة المطلقة الأجنبية في السعودية، فعندما يحدث الطلاق بين الزوج السعودي والزوجة الأجنبية، يحق لها أن تَحصل على نفقتها الخاصة التي حددها القانون لها، كذلك أوجب القانون  في المملكة وجود وصي على المرأة الأجنبية المطلقة وذلك بعد طلاقها سواء أكان أخ أم أب أو أي غيرهم ممن يحق له أن يسيطر على أمور المرأة الأجنبية المطلقة داخل البلاد.

كما منحها القانون حق حضانة الأطفال في حال كانت محققة للشروط اللازمة لذلك، وفي حال النزاع على أي حق من حقوق المطلقة الأجنبية فمن الأفضل اللجوء إلى  محامي محكمة الأحوال الشخصية متخصص بقضايا الطلاق وآثاره من نفقة وَحضانة وزيارة وغيرها يمكنه المساعدة على تحصيل حقوقك التي ضمنها لك القانون كاملةً ، وأفضل محامي أحوال شخصية متخصص بقضايا الطلاق والحضانة تجدينه لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية لديه خبرة واسعة في كل ما يتعلق بقضايا الطلاق الآثار المترتبة عليه من نفقة واجبة للمرأة المطلقة وحقها بحضانة أَطفالها وحقهم في تأمين بيت والملبس والمشرب وغيرها، لِما له درارية واسعة في قانون الأحوال الشخصية في المملكة وكل تفاصيله وتشعباته حيث يمكنه مطالبة الجهات المختصة بجميع حقوقك وتحصيلها وفق الأصول القانونية المطلوبة ورفع دعوى أمام محكمة الأحوال الشخصية لتحصيل أفضل النتائج.

وللمزيد من التفصيل يمكنك التواصل مع معنا في مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية حيث نقدم لكم كافة الخدمات القانونية المتعلقة بقضايا الأحوال الشخصية من زواج و طلاق ونفقة وحضانة وزيارة وغيرها.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعنوان حضانة الأم الأجنبية في السعودية ما لها وما عليها | مجموعة الصفوة للمحاماة.

المصادر لمقالنا حضانة الأم الأجنبية في السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *