حكم الدفاع عن النفس بالكلام

حكم الدفاع عن النفس بالكلام

يتعرض الفرد لمختلف أشكال الضرر والإيذاء خلال حياته، وفي سبيل حماية نفس الإنسان وكرامته وماله وعرضه أجازت الشريعة الإسلامية كما أجاز القانون السعودي للفرد إمكانية الدفاع عن النفس بشتى الوسائل.

في السطور التالية نوضح حكم الدفاع عن النفس بالكلام في السعودية والطرق المشروعة.

هل ترغب بالحصول على استشارة قانونية دقيقة؟ اتصل مباشرة مع محامي سعودي خبير لدى مكتب الصفوة عبر الرقم 0595911136، أو انقر هنا.

حكم الدفاع عن النفس بالكلام في السعودية.

يحق للفرد استخدام أي وسيلة متاحة للدفاع عن نفسه وعائلته وممتلكاته وعرضه بما يرد الأذى عنه ويمنع وقوع الضرر، ويعد الدفاع عن النفس بالكلام أحد الوسائل التي يمكن للفرد إتباعها للدفاع في العديد من الحالات والظروف.

ومن الجدير بالذكر أن حكم الدفاع عن النفس بالكلام أو بغيره من الطرق لا يعني تجنب الشخص المدافع للمسائل القانونية إلا ضمن شروط وقواعد، حيث يتم النظر في الأمر من قبل القاضي والجهة المتخصصة ودراسة وقائع الحالة والضرر الذي تم رده عن طريق ذلك.

بينما يكون الدفاع عن النفس مشروعاً ولا يعرض للمسائلة القانونية أو عقوبة أو مطالبة الحق العام في حال تناسب فعل الدفاع عن النفس مع فعل الاعتداء وعدم القدرة على تجنب الضرر والأذى لولا إتباع أسلوب الدفاع، كما ينبغي أن يكون فعل الاعتداء هو جريمة بالنسبة للقوانين وعليه يعد حكم الدفاع عن النفس في القانون في هذه الحالة مبرراً ومشروعاً وهذا ما يجعل من قضايا الدفاع عن النفس من أكثر القضايا التي تحتاج إلى دراسة الوقائع والتحقيق بها.

ويمكنك حال تعرضك للاتهام بعدم شرعية دفاعك عن نفسك وحاجتك إلى إثبات تحقق شروط الدفاع عن النفس وفقاً لما تتضمنه القوانين وما شرعته، الاستعانة بمحامي مختص من مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية في المملكة العربية السعودية.

حكم الدفاع عن النفس والمال والعرض.

في ظل الجرائم والاعتداءات المتنوعة التي يتم ارتكابها بحق الأفراد وإلحاق الضرر بأنفسهم وأموالهم وأعراضهم شرع القانون الحق الخاص في الدفاع عن النفس عند التعرض للاعتداء وعدّه رد فعل طبيعي لما يقع عن الإنسان من ضرر.

بالإضافة إلى ذلك فإن إحداث ضرر في حالة الدفاع المشروع عن النفس أو العرض أو المال لا تُحمّل الفرد أي مسؤولية أو تعويض بشرط ألا يتجاوز هذا الدفاع القدر الضروري لرد الاعتداء وفي غير ذلك يتم إلزامه بالتعويض بحيث تقوم المحكمة بتقديره بناءً على المادة الثالثة والعشرون بعد المائة من نظام المعاملات المدنية.

وعليه فإن حكم الدفاع عن النفس في السعودية مقيد بالتعدي المؤدي إلى الضرر دون وجه حق حيث أن الدفاع مباح طالما أنه يتناسب مع جزاء الخطر الذي يقوم به المعتدي، وسبب تقييد هذا الحق هو المبدأ العام في القانون الذي يقوم على أنه لا يجوز للفرد أن يستوفي حقوقه بيده أو يتولى حماية نفسه.

أما في حال عدم تحقق شروط الدفاع عن العرض والشرف والنفس واتخاذ قراءات تلحق الضرر بالشخص الآخر على الرغم من عدم وجود خطر حقيقي أو عدم تناسب رد الفعل مع الفعل وغير محق أن ذلك يؤدي إلى انتفاء الصفة الجرمية في الفعل وعدم عدّه اعتداء ولا يمكن للفرد في هذه الحالة التذرع بالدفاع عن النفس.

الأسئلة الشائعة.

نعم أجازت الشريعة الإسلامية وكذلك القانون السعودي القتل دون التعرض للمساءلة القانونية في حال كان القاتل مضطراً للدفاع عن نفسه وفعل ذلك بسبب ظلم صادر عن المقتول وإرادته بالتسبب بضرر ومن ثم أدى الدفاع عن النفس إلى القتل لعدم وجود حل آخر.
يحق لك الدفاع عن نفسك عند تحقق شروط الدفاع وهي وقوع اعتداء يمثل جريمة في القانون بحيث يهدد النفس أو المال أو العرض وذلك أهم مبررات الدفاع عن النفس.
يعد التهجم على الآخرين والتعدي عليهم جريمة وفقاً للقانون السعودي يعاقب عليها الجاني بما يتناسب مع مقدار الأذى والضرر المحقق ويمكن أن تصل العقوبة إلى السجن لمدة 10 سنوات ودفع غرامات مالية قدرها 50 ألف ريال سعودي في حالات الضرب المبرح.

وفي نهاية مقالنا، للاستفسار عن أي إجراءات قانونية أو قواعد حكم الدفاع عن النفس بالكلام أو بغيرها من الأساليب المشروعة يمكنك استشارة محامي مكتب الصفوة للمحاماة والخدمات القانونية المتخصص في تقديم مختلف الاستشارات والخدمات القانونية المتعلقة بقضايا الدفاع عن النفس في السعودية.

اطلع على: حكم الدفاع عن النفس بالضرب، وعقوبة المضاربة في السعودية، وكيف اشتكي على شخص ضربني؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *